منتدى شباب درنه
سجل معنا فى منتداك منتدى شباب درنه
أول منتدى درناوى على النت

منتدى شباب درنه

يدا بيد للابداع...... للوصال..... للمحبة..... للسمو..... للنجاح..... للطريق السامى ..... منتدى شباب درنه منتدى ليبي درناوى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  ياعاصى تب الى اللهياعاصى تب الى الله  

للإبداع و التميز عنوان واحد .::. منتدى شباب درنه .::.

دعوتنا للجميع دون تحيز و دون تملق نسعى للأفضل لنكون الأفضل

منتدى شباب درنه أول منتدى درناوى على النت
رابط إحصائيات الاعضاء http://derna.all-up.com/stats.htm
الان منتدى شباب درنه على الفايس بوك ادخل على الرابط http://www.facebook.com/groups/ShababDerna/
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» وييييييينكم يا هووووووووو
الجمعة أغسطس 29, 2014 12:59 am من طرف طرابلسية حرة

» بعد غياب سنين
الثلاثاء فبراير 25, 2014 2:24 am من طرف اوتي91

» أفكارنا هي السبب الرئيسي لأمراضنا
الخميس يوليو 04, 2013 10:37 pm من طرف وليدو الحلو1

» نداااااااااااااء لأعضاااااااااء المنتدى
الجمعة مايو 31, 2013 4:47 pm من طرف درنيسيه حره

» لعبة الغناوي..
الجمعة مايو 31, 2013 4:44 pm من طرف درنيسيه حره

» أتمنى ... <عودتكم>
الجمعة مايو 31, 2013 4:36 pm من طرف درنيسيه حره

» الله يرحمك يا يام
الجمعة مايو 31, 2013 4:34 pm من طرف درنيسيه حره

» الى كل عضو وزائر تفضل بدخول....ولن تندم..أن شاء الله!!
الجمعة أبريل 26, 2013 11:46 pm من طرف رضا عمر

» وينكم يا اعضاء المنتدي
السبت فبراير 02, 2013 10:14 pm من طرف جوبيتير

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2551 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أحمد القائدي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 48261 مساهمة في هذا المنتدى في 4032 موضوع

شاطر | 
 

 مضار جديدة للتدخين السلبي.. والأطفال ضحايا الآباء...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
ر ئيس مجلس الوزراء
ر ئيس مجلس الوزراء


عدد الرسائل : 1044
العمر : 28
الموقع : اوراس
العمل/الترفيه : طالب
SMS : لا تخف من صوت الرصاص ... فالرصاصه الةحيده اللتى ستقتلك.لن تسمع صوتها...
ألدوله :
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: مضار جديدة للتدخين السلبي.. والأطفال ضحايا الآباء...   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 2:35 pm



الكثير من المظاهر السلبية لا تقف عند حدود الضرر بالفرد، خاصة في مجتمعاتنا الحديثة التي تتقارب فيها الأماكن والمسافات والأزمنة.. لذلك نجد أن الكثير من الأخلاقيات السلبية، تجد أصداءً لها في أرجاء كثيرة بالمجتمع.
وربما يبدو الأمر جلياً بشكل واضح في عادة التدخين، التي اعتادها الكثير من المسلمين مع كل أسف، على ما فيها من مخاطر صحية قد تؤدي للموت، وكأن المسلم ينتحر بيديه. فضلاً عن الأضرار المادية والنفسية وغيرها.
وممّا يضّر به الآخرين، ذلك الدخان المنبعث من السجائر، والذي يعدّ استنشاقه، تدخيناً سلبياً يشكّل خطراً على الجميع.
آخر البحوث:
يوماً بعد يوم، يكشف لنا الطب الحديث، مخاطر جديدة للتدخين السلبي، كان آخرها الدراسة الجديدة التي أجريت على مجموعة من النساء، والتي أثبتت وجود مخاطر صحية أكثر، يسببها التدخين السلبي، والذي يحصل عندما يستنشق أحد الأشخاص غير المدخنين، الدخان المنبعث من سجائر المدخنين، خاصة في الغرف المغلقة والسيارات وغيرها.
وقد أجريت الدراسة على مجموعة من النساء الصينيات، وبيّنت أن التدخين السلبي عامل خطر مهم في الإصابة بمرض الشرايين الطرفية، والذي يؤثر على الشرايين في الساقين، وربما يؤدي إلى البتر إذا كان حاداً. هذا بالإضافة إلى الدراسات السابقة، التي أكدت وجود ارتباط قوي بين التدخين السلبي وأمراض القلب والجلطات.
وتنقل وكالة رويترز للأنباء، عن الدكتور ياو هي (من المستشفى العام لجيش التحرير الشعبي الصيني في بكين)، والذي قائم بالتجربة مع زملاء له، قوله: "إن التدخين في الصين أكثر شيوعا بين الرجال عنه بين النساء".
وشملت الدراسة التي نشرت في دورية "الدورة الدموية"، 1209 امرأة تبلغ أعمارهن 60 عاما أو أكثر، ولم يسبق لهن التدخين. وبين هؤلاء النساء تعرضت 477 امرأة للتدخين السلبي في المنزل أو في مقر العمل لمدة عامين على الأقل خلال السنوات العشر السابقة.
ارتفاع نسبة الخطر:
ووجد الباحثون أن التدخين السلبي زاد خطر الإصابة بمرض الشرايين الطرفية بنسبة 67 في المائة وخطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 69 في المائة والجلطات بنسبة 56 في المائة.
ووجد الدكتور ياو هي وزملاؤه انه كلما زادت كمية وفترة التعرض للتدخين السلبي كلما زادت مخاطر هذه المشاكل.
وأوضح الباحثون أن دراستهم تقدم أول أدلة على علاقة بين التدخين السلبي ومرض الشرايين الطرفية وكذلك مزيد من التأكيد للعلاقة بين التدخين السلبي وأمراض القلب ودعوا إلى إجراءات عاجلة في مجال الصحة العامة لمنع هذا الخطر على الصحة.
ليس أقلّاً من المدخنين:
جميع الدراسات والبحوث الطبية، أكدت أن التدخين السلبي، لا يقلّ خطراً عن التدخين المباشر، إن لك يكن أكثر سوءً. فالدخان الذي يطلقه المدخن من سيجارته أو صدره، يحتوي على نسبة كبيرة من النيكوتين وأول أكسيد الكربون وحامض السينيل، فضلاً عن احتواءه على المواد المسرطنة الأخرى، التي تحتويها كل سيجارة. وتسبب هذه المواد تهيجاً مباشراً في الأغشية المخاطية في العين والجهاز التنفسي العلوي، بالإضافة إلى الإحساس بالدواء، والصداع والغثيان، وارتخاء عضلات الجسم.
ويؤدي التعرّض المستمر لهذا الدخان المنتشر في الجو، إلى اضطرابات في أداء بعض الأجهزة مثل الجهاز التنفسي و الجهاز الهضمي و جهاز المناعة، فيصاب المتعرض وخاصة من كان في سن الطفولة إلى التهابات في الجهاز التنفسي وضعف في الشهية وتوتر وصداع.
وأكثر المخاطر التي يحذّر منها الأطباء بسبب التدخين السلبي، هي أمراض سرطان الرئة، التي تحدث بسبب استنشاق الهواء الملوث بصورة مستمرة.
والكثير من العائلات مع كل أسف، يضطر فيه الأبناء، لاستنشاق كميات كبيرة من الدخان المنبعث من سجائر والدهم، دون أن يتمكنوا من فعل أي شيء.
فإن لم ترحم نفسك.. فليس أقل من أن ترحم أبناءك، الذين لا حول لهم ولا قوة فيما تضرّ به صدرك وجسدك.

لها أون لاين
الكثير من المظاهر السلبية لا تقف عند حدود الضرر بالفرد، خاصة في مجتمعاتنا الحديثة التي تتقارب فيها الأماكن والمسافات والأزمنة.. لذلك نجد أن الكثير من الأخلاقيات السلبية، تجد أصداءً لها في أرجاء كثيرة بالمجتمع.
وربما يبدو الأمر جلياً بشكل واضح في عادة التدخين، التي اعتادها الكثير من المسلمين مع كل أسف، على ما فيها من مخاطر صحية قد تؤدي للموت، وكأن المسلم ينتحر بيديه. فضلاً عن الأضرار المادية والنفسية وغيرها.


وممّا يضّر به الآخرين، ذلك الدخان المنبعث من السجائر، والذي يعدّ استنشاقه، تدخيناً سلبياً يشكّل خطراً على الجميع.
آخر البحوث:
يوماً بعد يوم، يكشف لنا الطب الحديث، مخاطر جديدة للتدخين السلبي، كان آخرها الدراسة الجديدة التي أجريت على مجموعة من النساء، والتي أثبتت وجود مخاطر صحية أكثر، يسببها التدخين السلبي، والذي يحصل عندما يستنشق أحد الأشخاص غير المدخنين، الدخان المنبعث من سجائر المدخنين، خاصة في الغرف المغلقة والسيارات وغيرها.
وقد أجريت الدراسة على مجموعة من النساء الصينيات، وبيّنت أن التدخين السلبي عامل خطر مهم في الإصابة بمرض الشرايين الطرفية، والذي يؤثر على الشرايين في الساقين، وربما يؤدي إلى البتر إذا كان حاداً. هذا بالإضافة إلى الدراسات السابقة، التي أكدت وجود ارتباط قوي بين التدخين السلبي وأمراض القلب والجلطات.
وتنقل وكالة رويترز للأنباء، عن الدكتور ياو هي (من المستشفى العام لجيش التحرير الشعبي الصيني في بكين)، والذي قائم بالتجربة مع زملاء له، قوله: "إن التدخين في الصين أكثر شيوعا بين الرجال عنه بين النساء".
وشملت الدراسة التي نشرت في دورية "الدورة الدموية"، 1209 امرأة تبلغ أعمارهن 60 عاما أو أكثر، ولم يسبق لهن التدخين. وبين هؤلاء النساء تعرضت 477 امرأة للتدخين السلبي في المنزل أو في مقر العمل لمدة عامين على الأقل خلال السنوات العشر السابقة.
ارتفاع نسبة الخطر:
ووجد الباحثون أن التدخين السلبي زاد خطر الإصابة بمرض الشرايين الطرفية بنسبة 67 في المائة وخطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 69 في المائة والجلطات بنسبة 56 في المائة.
ووجد الدكتور ياو هي وزملاؤه انه كلما زادت كمية وفترة التعرض للتدخين السلبي كلما زادت مخاطر هذه المشاكل.
وأوضح الباحثون أن دراستهم تقدم أول أدلة على علاقة بين التدخين السلبي ومرض الشرايين الطرفية وكذلك مزيد من التأكيد للعلاقة بين التدخين السلبي وأمراض القلب ودعوا إلى إجراءات عاجلة في مجال الصحة العامة لمنع هذا الخطر على الصحة.
ليس أقلّاً من المدخنين:
جميع الدراسات والبحوث الطبية، أكدت أن التدخين السلبي، لا يقلّ خطراً عن التدخين المباشر، إن لك يكن أكثر سوءً. فالدخان الذي يطلقه المدخن من سيجارته أو صدره، يحتوي على نسبة كبيرة من النيكوتين وأول أكسيد الكربون وحامض السينيل، فضلاً عن احتواءه على المواد المسرطنة الأخرى، التي تحتويها كل سيجارة. وتسبب هذه المواد تهيجاً مباشراً في الأغشية المخاطية في العين والجهاز التنفسي العلوي، بالإضافة إلى الإحساس بالدواء، والصداع والغثيان، وارتخاء عضلات الجسم.
ويؤدي التعرّض المستمر لهذا الدخان المنتشر في الجو، إلى اضطرابات في أداء بعض الأجهزة مثل الجهاز التنفسي و الجهاز الهضمي و جهاز المناعة، فيصاب المتعرض وخاصة من كان في سن الطفولة إلى التهابات في الجهاز التنفسي وضعف في الشهية وتوتر وصداع.
وأكثر المخاطر التي يحذّر منها الأطباء بسبب التدخين السلبي، هي أمراض سرطان الرئة، التي تحدث بسبب استنشاق الهواء الملوث بصورة مستمرة.
والكثير من العائلات مع كل أسف، يضطر فيه الأبناء، لاستنشاق كميات كبيرة من الدخان المنبعث من سجائر والدهم، دون أن يتمكنوا من فعل أي شيء.
فإن لم ترحم نفسك.. فليس أقل من أن ترحم أبناءك، الذين لا حول لهم ولا قوة فيما تضرّ به صدرك وجسدك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مضار جديدة للتدخين السلبي.. والأطفال ضحايا الآباء...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب درنه :: المنتدى العلمى :: منتدى الطب medical club-
انتقل الى: